شروط نجاح الحقن المجهري

يونيو 4, 2024
يونيو 4, 2024 admin

تقنية الحقن المجهري هي أحد أنجح التقنيات التي تساعد الأشخاص الذين يعانون من مشاكل في الإنجاب. تحتاج هذه العملية لتحقيق شروط نجاح الحقن المجهري حتى تمر بسلام ويصل الوالدين لمرحلة حمل طفلهم، وهذا تحديداً ما نناقشه باستفاضة في هذا المقال، سنتعرف في المقال أيضاً على أهم الأعراض الدالة على نجاح عملية الحقن المجهري، والفرق بين الحقن المجهري وأطفال الأنابيب، كما أننا سنجيب على العديد من الأسئلة الهامة التي تخص هذا الموضوع.

أعراض نجاح الحقن المجهري

الحقن المجهري هي عملية تخصيب البويضة عن طريق حقنها بالحيوان المنوي. توجد العديد من العلامات الدالة على تحقيق شروط نجاح الحقن المجهري، وهذه العلامات هي:

  • غثيان الحمل.
  • الإرهاق والتعب.
  • الشعور بانتفاخ في البطن.
  • ألم في الثدي وتورمه.
  • انقطاع الدورة الشهرية.
  • وجود تقلصات بسيطة في الرحم.
  • وجود نزيف خفيف.
  • غياب الدورة الشهرية وعدم نزولها في موعدها الطبيعي.
  • ظهور بعض الإفرازات المهبلية.

هذه الأعراض هي أعراض حدوث حمل وغالباً ما تظهر خلال أسبوعين من الحقن، قد تظهر هذه العلامات على السيدات في حال نجاح العملية وقد لا تظهر ولكن لا يدل عدم ظهورها إلى فشل العملية، ويمكن للمرأة التأكد من حدوث الحمل عن طريق إجراء اختبار منزلي.

شروط نجاح الحقن المجهري

شروط الحقن المجهري للرجل

تحتاج عملية الحقن المجهري للحصول على الحيوان المنوي من السائل المنوي المقذوف إذا كان لدى الرجل كمية كافية من الحيوانات المنوية الجيدة، أما في حال عدم توفر كمية مناسبة من الحيوانات المنوية يقوم الأطباء باستخراج الحيوان المنوي من الخصية مباشرة من أجل استخدامه في تخصيب البويضة.

حتى تسير عملية الحقن المجهري بطريقة سليمة لا بد من تحقيق شروط نجاح الحقن المجهري للرجل والالتزام بالنصائح التي يعطيها الطبيب والتي منها:

  • مراقبة درجة حرارة الحيوانات المنوية

من أهم شروط نجاح الحقن المجهري للرجل هو مراقبة درجة حرارة الحيوانات المنوية وذلك عن طريق الابتعاد عن بعض الأمور التي يمكن أن تزيد من حرارة الخصية مثل: حمل الحاسوب، لأن ارتفاع درجة حرارة الخصية تزيد من حرارة الحيوانات المنوية بداخلها بالتالي يقل عددها.

  • مراقبة الوزن

فقدان الوزن الزائد والحصول على جسم صحي ومتناسق يعد من أهم شروط نجاح الحقن المجهري؛ هذا لأنه من المعروف أن السمنة تؤثر عدد وحركة الحيوانات المنوية لذا تقل فرصة الإنجاب لدى الأشخاص ذوي الوزن الزائد.

  • تناول الغذاء الصحي والمفيد

قد يوصي البعض بتناول أغذية تساعد على نجاح الحقن المجهري والمراد بهذه الأغذية هي الفواكة والخضر الطازجة، حيث أن الإكثار من تناولها قبل الخضوع لهذه العملية من قبل الرجل والمرأة يزيد من فرصة نجاح العملية، لذا يجب الابتعاد تماماً عن العادات الغذائية السيئة مثل: تناول السكريات والأطعمة.

  • القيام ببعض التغييرات في أسلوب الحياة

أسلوب الحياة غير الصحي والذي يشمل التدخين وشرب الكحول وتعاطي الممنوعات، يقلل من فرصة نجاح عملية الحقن المجهري؛ لأنه يؤثر على شكل وسرعة وعدد الحيوانات المنوية كما أنه يؤثر على نسبة هرمونات الذكورة.

  • ممارسة الرياضات المختلفة

ممارسة الرياضة بصورة منتظمة من قبل المرأة والرجل لا تساعد فقط على فقدان الوزن الزائد بل أنها تحد من التوتر والقلق الذي يتنافى مع شروط نجاح الحقن المجهري؛ لأنه يؤثر على صحة الحيوانات المنوية خاصة قبل الخضوع لعملية الحقن المجهري.

 

الفرق بين الحقن المجهري وأطفال الأنابيب

أطفال الأنابيب والحقن المجهري هما طريقتان متعبتان من أجل التخصيب الصناعي للبويضة خارج الرحم، تتم كلا الطريقتان في خطوات محددة وثابتة والفروق بينهما بسيطة ويمكن تعريفهما كالتالي:

الحقن المجهري المعروف باسم (Intracytoplasmic Sperm Injection- ICSI) هو الإجراء الأكثر تطوراً من أطفال الأنابيب، وهي طريقة من طرق التخصيب الصناعي يقوم فيها الطبيب بحقن حيوان منوي واحد يتم اختياره بعناية في البويضة المنشودة في وجود ظروف خاصة تتوفر في المعمل المجهز للقيام بمثل هذه العملية، بعد ذلك يحدد الطبيب موعد من أجل زراعة البويضة الملقحة في رحم المرأة حتى تنمو بصورة طبيعية ويتكون الطفل.

أما أطفال الأنابيب هي تقنية تعرف باسم (In Vitro Fertilization – IVF): يحدث فيها الجمع بين عدد كبير من الحيوانات المنوية وعدد من البويضات خارج الجسم في مختبر خاص، بعدها يتم الانتظار حتى يحدث التلقيح وتتكون الأجنة، ثم يقوم الطبيب بنقل واحد أو اثنين من هذه البويضات الملقحة إلى داخل الرحم ليكتمل نموه.

 

كلتا العمليتين يحتاج من الأم أن ترتاح راحة تامة وأن تبتعد عن أي توتر أو قلق؛ وذلك لأن الانفعالات العصبية تتنافى مع شروط نجاح الحقن المجهري.

 

تجربتي مع الحقن المجهري بالتفصيل

توجد الكثير من التجارب الناجحة التي تشجع السيدات للخضوع لعملية الحقن المجهري، ومن هذه التجارب سيدة تخبر بأنها عانت من مشكلة عدم الإنجاب لفترة طويلة بعد الزواج وبعد القيام بالعديد من الفحوصات والاختبارات التي نصحها بها طبيبها الخاص لجأت لعملية الحقن المجهري، حيث وضح لها الطبيب وشرح لها بالتفصيل خطوات العملية وماذا تحتاج منها هذه العملية تحديداً.

بعد ذلك أجرت السيدة عملية الحقن المجهري والتزمت بجميع إرشادات وتعليمات الطبيب خلال فترة الحمل كما اهتمت بالذهاب إلى الطبيب بصورة منتظمة من أجل الفحص، واستطاعت السيدة أن تحمل طفلها بين ذراعيها أخيراً بعد مرور تسعة أشهر.

أضافت السيدة أن هذه التجربة تعد من أهم التجارب التي خاضتها؛ لأنها حققت لها حلم الامومة، وشجعت العديد من السيدات اللتي يخافون من الخضوع لهذه العملية أن يفكروا ملياً بالخضوع لها خاصة أنها وفقاً لتجربتها لم تكن العملية شاقة أو متعبة كما كانت تظن.

 

متى يظهر كيس الحمل والنبض في الحقن المجهري؟

كيس الحمل هو ذلك الكيس الذي يحيط بالجنين والذي يحتوي على السائل الأمنيوسي الذي يغذي الجنين،

يزداد نمو هذا الكيس تدريجياً بزيادة حجم الطفل؛ لذا فهذا الكيس دليل قاطع على حدوث الحمل. في حالات الحمل الطبيعي يظهر هذا الكيس في فترة تتراوح بين الأسبوع السادس والأسبوع السابع من الحمل، ولكن في حالة اللجوء لتقنية الحقن المجهري يبدأ الجنين في النمو بعد مرور ٥ أيام من استقراره في رحم الأم، بالتالي يمكن ملاحظة كيس الحمل بعد ذلك.

شروط نجاح الحقن المجهري

بالنسبة لنبض الجنين فإنه يبدأ في الظهور في الفترة بين الأسبوع السادس والأسبوع السابع من الحمل، ومن الممكن أن يتأخر ظهور نبض الجنين إلى الأسبوع الثامن أو حتى الأسبوع العاشر مع بعض الحالات، لذا لا داعي للقلق عند تأخر سماع نبض الجنين في كيس الحمل بعد الخضوع لعملية الحقن المجهري. تتراوح

عدد نبضات الجنين في الفترة الأولى ما بين 103 نبضة إلى 126 نبضة ويزداد هذا المعدل تدريجياً.

 

كم تستغرق عملية الحقن المجهري؟

عملية الحقن المجهري لا تتم على يوم واحد بل على عدة أيام وعدة خطوات لذا يمكن القول أن دورة الحقن المجهري تستغرق حوالي 4 إلى 6 أسابيع بداية من الفحوصات الأولية التي تجريها الأم والتي تتضمن قياس الدم، والفحوصات البدنية، واستخدام الحقن الهرمونية المحفزة للمبيض.

كذلك تستغرق عملية جمع الحيوانات المنوية واستخراج البويضات مدة نصف يوم تليها فترة تتراوح بين 5 إلى 6 أيام من أجل زراعة الأجنة في المختبر. بعد اكتمال عملية التخصيب يقوم الطبيب بتحديد معاد من أجل زراعة البويضة المخصبة في الام.

 

نجاح الحقن المجهري من اول مره

توجد العديد من العوامل التي يتوقف عليها نجاح عملية الحقن المجهري من أول مرة، تتضمن هذه العوامل ما يلي:

  • جودة الحيوانات المنوية المستخلصة: فكلما زادت جودة الحيوانات المنوية زادت فرصة حدوث الإخصاب وزاد معها نجاح الحقن المجهري من أول مرة.
  • تنشيط البويضات: يمكن أن تحتاج بعض الحالات لتنشيط البويضات من أجل زيادة معدة إخصاب البويضة ونجاح العملية.
  • عمر المرأة: كلما كانت المرأة أصغر سنًا ارتفعت معها نسبة نجاح العملية، أي كلما كانت المرأة 30 سنة أو أكبر بقليل زادت فرصة نجاح العملية.
  • قلة معدل تلف البويضات خلال عملية الحقن المجهري.

 

كم يوم راحة في السرير بعد الحقن المجهري؟

يوصي الأطباء بأخذ قسط من الراحة بعد الخضوع للعملية الحقن المجهري لعدة أيام، ولكن لا يشترط البقاء في السرير طوال الوقت حيث يمكن للسيدة القيام ببعض النشاطات بدون أن تجهد نفسها مع الحرص على الاسترخاء والهدوء من فترة لأخرى.

 

هل الراحة التامة بعد الارجاع تزيد من نسبة الحمل؟

لا؛ لا داعي للراحة التامة بعد ترجيع الأجنة حيث أنه لا توجد أي أدلة أساسية تدعم أهمية الراحة في الفراش بعد الخضوع لترجيع الأجنة أو التلقيح الصناعي، بل أن الحد من الحركة يمكن أن يزيد من هرمون الإستروجين بالتالي تزيد فرص تكون الجلطات الدموية، والتي تتسبب في تعطيل نمو تطور الجنين عن طريق وقف تدفق الدم إلى الرحم.

في الختام شروط نجاح الحقن المجهري كثيرة منها الالتزام بنظام غذائي صحي ومفيد، والابتعاد عن العادات الحياتية السيئة مثل التدخين وشرب الكحول، كذلك الابتعاد عن مسببات القلق والتوتر قدر الإمكان، وجميع هذه الشروط يمكن تطبيقها بسهولة وإدخالها ضمن روتين الحياة اليومي.

 

Contact

احجز موعدك الآن

نرحب بكم للتواصل معنا للحصول على مزيد من المعلومات حول أي خدمة من خدماتنا

الخريطة

الاتجاهات

العنوان

٣٤ شارع الحجاز ميدان المحكمة مصر الجديدة

الهاتف

+2011285117117

CALL: 011285117117

Contact
اضغط للتحدث الان
تواصل مع الدكتور ايمن نجم
تواصل مع الدكتور ايمن نجم